مؤتمر التعليم الطبي الدولي الرابع

تحت شعار (( بتطوير التعليم الطبي نرتقي بالواقع الصحي)) وبرعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى وبأشراف السيد رئيس جامعة كربلاء أ.د منير حميد السعدي عقدت كلية الطب جامعة كربلاء مؤتمرها للتعليم الطبي الدولي بنسخته الرابعة للفترة من 15-16/من شهر ايلول الحالي لعام 2018 بالتعاون مع منظمة ألامامية الطبية العالمية ومركز كربلاء للدراسات والبحوث التابع للأمانة العامةً للعتبة الحسينية المقدسة ودائرة صحة كربلاء ألمقدسة ونقابة أطباء كربلاء المقدسة …ابتدا المؤتمر بتلاوة معطرة من القرآن الكريم ثم بعدها عزف النشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة ترحمأ على ارواح شهداء العراق الابطال بعد ذلك كلمة لممثل معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور موسى الموسوي جاء فيها((اننا نرى التطور الحاصل في التعليم الطبي على صعيد العراق فاقت حاجة الطاقات الاستيعابية بعد ان اصبح التعليم الطبي ملازم للتطور ومواكب للحداثة العالمية في التدريس والعملية التعليمية مما وجب على المختصون ان يشاركوا في موضوع التؤامة ،ونبارك لانعقاد هذا المؤتمر بكافه لجانه الساندة والداعمة ووفق الله الجميع لخدمة العراق العزيز )) تبعها كلمة الى الاستاذ الدكتور رئيس جامعة كربلاء اكد فيها ((ان هذا المؤتمر قد تزامن وقت انعقاده بشهر محرم الحرام وذكرى ملحمة عاشوراء لابد من الوقوف عندها لانها رمز من رموز العطاء والتصحية ثم اكمل كلمته مضيفا ان التركيز على الهدف من خلال الاداء للطالب والتدريسي معا وان من الضروريات ان تكون هناك التغذية الراجعة في التعليم لانها من اسباب النجاح وتحقيق الهدف المنشود لما للطبيب من دور اساسي في الخدمة التي يقدمها لافراد مجتمعه وترتقي بها جامعتنا ومحافظتنا وتكون التوصيات ذات معنى ومفيدة بعد ان ترفع وزاريا )) ثم بعد ذلك اعقبه الاستاذ الدكتور عميد كلية الطب احمد حسين الميالي بكلمة خاصة بعد الترحيب بالضيوف الكرام ولموضوع وعنوان المؤتمر وهو شرح عن رؤية الكلية عن تطبيق هذا البرنامج التكاملي وايجابياته وكل مايتعلق بالبحوث والمحاضرات الذي يقوم على ثلاث ركائز اساسية وهي لجنة المناهج والتعليم الطبي والتقويم والقياس واسترسل للضيوف الحاضرين عن مدى شكره العميق للمشاركين متمثلة بالسيد رئيس مجلس محافظة كربلاء الا ستاذ لطيف نصيف جاسم والسادة مساعدو رئيس جامعة كربلاء العلمي والاداري وكذلك الضيوف من عدة دول اجنبية مثل امريكا وانكلترا وباكستان وكل من له بصمه واضحه في الكلية منذ تأسيسها 2004 وشكر كل الجهات التي ساعدت على انجاح ودعم هذا المؤتمر خاصة رئاسة الجامعة من الرعاية والاهتمام ))فيما لحقه السيد مدير عام دائرة صحة كربلاء بكلمة اشاد بها بالدور الذي يقف وراءه السيد عميد الكلية الدكتور الميالي في الجهد والحرص على اقامة هكذا مؤتمر وسعيه الى استكمال مشروع هذا البرنامج الحديث في التعلم مضيفا ان هذا المؤتمر له ابعاده العلمية وهو الاستفادة والاثراء من هذا التجمع الحيوي وان نتبادل التقنيات الجديدة وان يخرج بتوصيات ونتائج جديدة مهمه في موضوع التعليم الطبي )) هذا وقد كان هناك مشاركة لأكثر من 300 مشارك من الكوادر الاكاديمية والطبية من مختلف محافظات العراق كالبصرة والموصل والقادسية والكوفة وبغداد اضافة الى اكثر من عشرين مشارك خارجي من الولايات المتحدة وانكلترا وباكستان فيما تأخرت الفيزا لمشاركين اخرين. وقدمت خلال اليوم الاول تسعة اوراق علمية ناقشت جوانب عديدة تتعلق بالتعليم الطبي من اهميته وسبل تطويره والياته .. فيما سيشهد اليوم الثاني عقد 17 ورشة عمل مختلفة متعلقة بالتعليم الطبي والبحوث الطبية ..